هل هو صعود جديد؟

مقال بقلم عبد اللطيف المناوي

جاء الغنوشى إلى رئاسة البرلمان التونسى. صعد رجل الإخوان الأول فى تونس إلى قمة هرم السلطة هناك. جاء الوجه الحقيقى للجماعة يسعى لينير الأضواء الحمراء من جديد، خوفًا من خطر يترصد كل البلاد العربية، وفى قلبها مصر.

الغنوشى جاء بالانتخابات، أى باختيار أعضاء البرلمان أنفسهم، وعدد الأعضاء من حزب النهضة هو الأكبر بين الأحزاب. الخطوة تشبه كثيرًا ما حدث فى برلمان ٢٠١٢ ذى الغالبية الإخوانية، لكن الظروف مختلفة، فالإخوان الآن ليست لهم نفس السطوة والانتشار فى البلاد العربية، كما أنهم طُردوا من حكم مصر بثورة كبيرة، وفقدوا كذلك تعاطف كثير من دول العالم بسبب إرهابهم الدموى وتهديدهم المباشر لحياة الآمنين فى كل مكان، ولكنهم عادوا إلى سيرتهم الأولى فى العمل من تحت الأرض – دعويًّا وإرهابيًّا – فى عدد من البلاد المجاورة لنا، حتى حققوا غرضهم فى تونس.

أرى أن التخوف الذى ينتاب البعض فى مصر من صعود تيار الإسلام السياسى مرة أخرى بقوة طبيعى، وما يحدث فى السودان ودول المغرب العربى يعد حاضنة قوية لهذا الصعود الجديد، خاصة مع ما شهدته تونس مؤخرًا، وتشهده الجزائر على وجه الخصوص فى هذه المرحلة التى تغيب فيها قوة مركزية واحدة، وأيضا يغيب عنها تيار سياسى قائد.

أعتقد أنه إذا كانت هناك فرصة للإسلاميين للظهور مرة أخرى، بعد محاصرة داعش فى سوريا والعراق وإسقاط الإخوان فى مصر، فإن بلاد المغرب العربى – خصوصًا تونس والجزائر – هى أحد أهم البلاد المرشحة لاستقطابهم، خاصة مع التغيرات السياسية التى تحدث هناك، والحراك الكبير الذى يشهده الشارع، وصعود نجم الإسلاميين ـ السلفيين ومن خلفهم الإخوان ـ وتصديرهم فى الإعلام المغربى والأجنبى باعتبارهم صوت المعارضة المعتدلة.

ولا يغيب عن هذا أن الجزائر التى شهدت عشرية سوداء نجحت فى تجاوزها بالعنف، ما زالت تخبئ تحت الرماد غضبًا كبيرًا من الإسلاميين جاهزًا للخروج والانفجار فى أى لحظة.

وإذا أضفنا إلى ما سبق المشهد الذى لا يزال مشتعلًا فى ليبيا، والتحرك القطرى فى اتجاه دول المغرب العربى، فإننا إزاء «مغرب عربى» متغير يتحرك على بحر رمال متحركة، وقد يفاجئ الجميع فى لحظة بصعود تيار إسلامى قوى.

أقول مرة أخرى، إن الخوف طبيعى، لكن العمل لتفادى حدودنا الخطرة هو المطلوب حاليًا، فلابد من الوقوف فى وجه حالة النشاط الراديكالى المتحرك هناك، لابد من أخذ الأمر بجدية شديدة على كل المستويات، حتى لا نفاجأ بهذا التهديد وقد عبر الحدود.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s