مجلس من؟

مقال بقلم عبد اللطيف المناوي

مرة جديدة يفاجئنا المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الذى يترأسه الأستاذ مكرم، بموقف جديد، يبدو فى ظاهره تنظيميًا قانونيًا، ولكن عند الغوص فيه وفهم القواعد لا نملك إلا أن نتساءل عما إذا كان المجلس مجلسنا جميعًا كعاملين ومؤسسات تعمل فى المجال أم…؟؟.

فى بيان منسوب للمجلس، أكد ضرورة التزام المواقع الإلكترونية بالحقوق الحصرية للقنوات التى تملك الحق الحصرى فى تغطية وبث مباريات كأس الأمم الإفريقية وتدريبات الفرق وأماكن إقامة اللاعبين وتجمعات المشجعين.

وشدد المجلس على أنه سيتخذ إجراءات قانونية حازمة وحاسمة تجاه أى موقع يخرق المعايير، تبدأ من فرض الغرامات وتصل إلى الحجب.

كان المجلس قد تلقى طلبًا من القنوات المالكة لحقوق بث المباريات «تايم سبورت وأون سبورت»، طالبت فيه المجلس بحماية حقوقها الحصرية فى هذا الصدد، خاصة حقوق التصوير الخاصة بكواليس المباريات والتصوير داخل الاستادات وأماكن إقامة اللاعبين ومناطق تواجد المشجعين.

كل مَن يعمل فى حقل الإعلام يعلم أن هناك قواعد تنظم الحقوق الحصرية، وحتى أكون منطقيًا ويكون موقفنا مبنيًا على منطق الأشياء، فقد طلبت من الزميل محمد فتحى، المسؤول عن «المالتيميديا» فى المؤسسة، أن يتواصل مع «فيفا» و«كاف» ويراجع القواعد الحاكمة لعمل المؤسسات الإعلامية المختلفة فى حال وجود طرف يملك الحقوق الحصرية، وهذا ما أتانى به بعد بحثه واتصالاته:

الشروط والأحكام المتعلقة بتغطية البطولات العالمية وفقًا لـ«فيفا» والاتحادات التابعة:

– لا يجوز لحامل تصريح التغطية الإعلامية تسجيل صور متحركة أو تعليق صوتى على المباراة لأسباب دعائية.

– لا يجوز نقل أو تسجيل أى أجزاء من المباريات أو مقاعد البدلاء أو اللاعبين داخل غرف الملابس أو فى الممرات إلا للقنوات صاحبة الحقوق الحصرية.

– لا يجوز نقل أو تسجيل أى جزء من ملعب المباراة خلال المباراة ولا المنطقة الفاصلة بين مقاعد البدلاء والملعب الأخضر.

– لا يجوز عمل أى لقاءات مع أى لاعب، سواء فى المؤتمر الصحفى أو خارجه، إلا للقنوات صاحبة الحقوق الحصرية.

– لا يجوز تسجيل أو نقل أى جزء داخل ملعب المباراة خلال المباراة لأسباب دعائية أو تجارية.

– لا يجوز النزول إلى أرضية ملعب المباراة لأى سبب.

– لا يجوز التحرك خارج المساحة المحددة للكاميرات خلف المرمى.

– لا يجوز تسجيل أو نقل أى صور متحركة فى الأماكن المخصصة للتصوير الفوتوغرافى خلف المرمى.

ونلحظ هنا أن القواعد التى وضعها المجلس أكثر تضييقًا للتالى:

– قواعد الاتحادات الدولية لا تتضمن التضييق على ما يتم تصويره فى المدرجات وخارج ملعب المباراة مع الجماهير، بخلاف بيان «الأعلى للإعلام»، الذى منع تغطية «تجمعات الجماهير» بشكل مطلق.

– قواعد الاتحاد الدولى تتضمن إتاحة تصوير «فوتو/ فيديو» تدريب المنتخبات فى تدريب مفتوح لمدة 15 دقيقة فقط، يعلن عنه فى وقت مسبق بأنه مفتوح أمام جميع الإعلاميين الحاملين لتصاريح التغطية، بخلاف ما أُعلن فى بيان «الأعلى للإعلام» بعدم جواز تغطية تدريبات الفرق.

كنت أتمنى أن يكون بيان المجلس داعمًا ومؤكدًا للحقوق المحدودة جدًا للوسائل الإعلامية، مع التأكيد على هذه الحقوق وحمايتها، بدلًا من التضييق التام والإنذار بالحجب، والويل والثبور وعظائم الأمور.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s