«دمج الأحزاب» فكرة بدون ضمانات

مقال بقلم عبد اللطيف المناوي

عدد من التساؤلات فرضت نفسها على الساحة السياسية بعد دعوة الرئيس إلى تنشيط الحياة الحزبية، وطرحت فكرة اندماج أحزاب لتشكيل كتل حزبية أو أحزاب أكبر وأقوى من ذلك الوضع الذى نعايشه. ولكن يبقى التساؤل المهم: «هل هذا هو الحل الأمثل فعلاً؟»، وبمعنى أدق «هل هذا يفيد الحياة الحزبية؟»، ثم «ما مدى تأثير هذه الخطوة على المعارضة؟»، و«هل تستجيب الأحزاب بالفعل لهذا الدمج؟»، السؤال الأهم يحمل شكوكاً عن الكيفية والآليات التى من خلالها تتم عمليات الدمج.

الأحداث السياسية التى جرت فى مصر على مدار الأعوام السبعة الماضية كشفت بشكل كبير هشاشة الأحزاب والكتل السياسية وافتقادها الكوادر التى تصلح لخوض العمل العام، ربما يكون هذا نتيجة عملية «تجريف» مرت به الحياة السياسية المصرية لسنوات طويلة، ربما بدأت منذ أوائل القرن الماضى، فلا يمكن القول إن ما شهدته مصر فى تلك الفترة كان تمثيلا لحياة حزبية صحيحة وصحية، ولكنها بالتأكيد كانت إرهاصات جادة، حيث دخلت الحياة الحزبية فى حلقات متواصلة من ظهور أحزاب وكيانات بل وصولها للحكم، وتراجع أخرى حتى الاندثار، تزامناً مع ظروف سياسية خاصة، أهمها وجود مصر تحت حكم الاستعمار، ثم قيام ثورة يوليو وما تلاها من أحداث مهمة، ثم حرب أكتوبر، وتسلل الانفتاح الاقتصادى والسياسى بمفاهيم اُختلف عليها فى عصر السبعينيات، مروراً بفترة الثبات والجمود الحزبى خلال الثمانينيات والتسعينيات، وصولاً إلى أحداث 25 يناير.

هناك خشية حقيقية ومشروعة من تسرب الرتابة السياسية التى بدأت تعود مرة أخرى بعد فترة زخم كبير، حيث بدأ الناس يتوجسون من تلك الكيانات المسماة «الأحزاب»، سواء كانت قديمة أو جديدة، كما أنهم لم ينسوا أخطار الانضمام إليها أو حتى تكوينها.

فيما يبدو أن ما مرت به مصر كشف أهمية وجود أحزاب سياسية قوية، وذات شعبية قادرة على إقناع الشارع، وإيجاد مكانة لها خاصة بين الشباب، وإزاء تحقيق هذه الفكرة انطلقت مبادرات دمج الأحزاب، ولكنها تظل فكرة ستقابل تحدى الواقع وستختبر الإرادة السياسية ومدى الجدية لوجود أحزاب قوية على الساحة.

يُقدر عدد الأحزاب فى مصر فى الوقت الراهن بحوالى 106 أحزاب سياسية رسمية، قد تزيد أو تقل حزبين، معظمها تأسس بعد 25 يناير 2011، ويتركز أغلبها فى القاهرة، وهو عدد كبير مقارنة بعدد الأحزاب فى عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك، حيث لم تزد على 20 حزباً، منها أربعة فقط سُمح لها بالترخيص خلال 28 عاماً. الوصف الذى اعتمده كثيرون لهذه الأحزاب أنها «كرتونية».

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s