متى يعود أيمن الظواهرى؟

بقلم عبداللطيف المناوى
أيمن الظواهريعلاقتى بالتيار الإسلامى السياسى وبأعضاء الجماعات الإسلامية، خاصة الجماعة الإسلامية هى علاقة قديمة ومعروفة، وبعضها تطور من مستوى علاقات العمل إلى علاقة صداقة شخصية، رغم الاختلاف فى التوجه السياسى. وكنت حاضرا وشاهدا على مبادرة وقف العنف، التى قامت بها الجماعة الإسلامية وجزء من تنظيم الجهاد، وكنت أيضا من الداعمين لفكرة حق أبناء الوطن فى أن يعودوا إلى نسيجه العام حتى لو أخطأوا فيما مضى، على أن يمتلك المجتمع الحق فى التأكد من ألا يعودوا إلى سابق ممارستهم ضد المجتمع.

هذه كانت مقدمة لابد منها، قبل أن أطرح سؤالا من أحد الأصدقاء، ورغم أنه بدا كأنه سؤال ساخر فإنه يحمل الكثير من المعانى وعلامات الاستفهام والقلق والسؤال هو: «متى يعود أيمن الظواهرى؟»، ومبعث السؤال هو ما شهدته مصر بعد ٢٥ يناير من البدء بالإفراج عن قيادات الجهاد التى كانت معتقلة، وعلى رأسهم عبود وطارق الزمر اللذان اسقبلهما معظم الإعلام المصرى استقبال الفاتحين، وبعدها بأشهر يعود شقيق خالد الإسلامبولى «محمد شوقى الإسلامبولى»، قاتل الرئيس السادات، «بعد رحلة طويلة من الجهاد فى أفغانستان» كما قالت وسائل الإعلام المصرية فى تلك الفترة، لكى يستقبل فى المطار من قبل أجهزة الأمن، ليمثل أمام النيابة ويفرج عنه فى اليوم التالى.

ولم يمر الكثير من الأيام حتى زف إلينا الخبر بأن إبراهيم محمد مكاوى، المشهور باسم «سيف العدل»، الرجل الثانى فى تنظيم القاعدة يعود إلى مصر فى ذات التوقيت الذى يخرج فيه المتهمون الأمريكيون فى قضية التمويل الأجنبى، وتتضارب الأقوال فى البداية عما إذا كانت عودة سيف الإسلام انتصاراً للأمن المصرى، أم أنه عاد من تلقاء نفسه، ليحسم الأمر بعدها بساعات، عندما يتم أيضا الإفراج عنه لبدء إعادة محاكمته فى القضية التى قد أدين فيها وحكم عليه بالإعدام. وحسبما علمت فإن العديد من بقية قيادات الجماعات الإسلامية فى الخارج يعدون العدة للعودة إلى مصر.

هذا الموقف يدفعنا إلى طرح سؤال التخوف – وأظن أن لنا كامل الحق – عما مرت به مصر فى الثمانينيات والتسعينيات من عمليات إرهابية حقيقية دفع ثمنها العديد من الضحايا من المصريين، وهذا يدفعنا إلى السؤال الموجه إلى من يديرون البلد وإلى من يسيطرون على الحياة السياسية الآن، وهو: على أى أسس ومعايير تتم عودة هؤلاء؟! وما الضمانات على ألا تتحول مصر إلى قاعدة جديدة للعمل الجهادى؟! وأختم بسؤال الصديق الذى بدأت به: هل يعود أيمن الظواهرى؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s