Game Over

 بقلم   عبداللطيف المناوى

منذ أسابيع تحدثت عن حكاية الأعمى والأطرش ، الأعمى الذي كان يحذر الأطرش من أن هناك خطرا يحدق بهما ، فلم يسمع الأطرش ، ولم يشعر الأعمى ، وهذا ما حدث بالامس في تونس ، كان نتيجة هذه العلاقة بين الأعمى والأطرش ، ، ما حدث في تونس هو أن بن على لم يسمع ونظامه كل أصوات الغضب حتى لو كانت مكتومة ، وكل مؤشرات الفوران حتى لو كانت مكتومة ، لم ير ولم يسمع ، وكذلك شعبه لم يسمع لأنه انفصل عنه منذ فترة طويلة ، أول أمس عندما استعد العالم لسماع بن على وهو يتحدث كانت قد سبقت معلومات عن أنه سوف يخرج ليعلن استقالته ، لكنه خرج ليثبت أنه ظل حتى اللحظة الاخيرة لا يرى ما حدث ، ولم يسمع ما حدث حتى لو قال للشعب التونسي أنه يسمعه

في اللحظة التي انتهى فيها بن علي من كلمته أكدت لمن حولي أنه خطاب ما قبل الاستقالة أو ما قبل الخروج وأنه لم يتمكن من القفز فوق ما تسبب به نتيجة لتلك الممارسات التي اتسمت بأنها ممارسات الحديد والنار ، وراهن دائما على طيبة الشعب التونسي وطبعه الذي يبدو مسالما ، وهذه قراءة أخرى أخطأ فيها نظام بن علي، لم أتصور أن يقبل الشعب ما قاله لهم بأنه قد استمع إليهم وتجاوب مع الضغوط الاقتصادية،وكأنه لم يكن يعلم بها، واطلق حرية الإعلام وكأنه لم يقيدها هو ، فتح المجال أمام المواقع الالكترونية المختلفة وكأنه لم يغلقها هو ، وعندما اعتقد أنه التونسيين سوف يصدقونه فهذا دليل آخر على أنه لم يفهم أو أنه لم يسمع ، الوضع في تونس كأي بلد منغلق سياسيا ، مامع للرأي الآخر ، مصادر للمعارضة ، مطار لكل من يختلف معه ، مكمم لأفواه الجميع ، مقيد لوسائل الإعلام ، حائل بين الناس و التواصل مع العالم عبر الوسائل الالكترونية المختلفة ، ليست البطالة وحدها هي السبب، ولكنه الإحساس بالظلم والأحساي بالتربص و المنع من التعبير ، كل ذلك كان كفيلا بنهاية تلك العلاقة بين الأعمى والأطرش ، ويرفع أحد المتظاهرين شعارا بالأمس قبل خروج بن على من تونس يقول فيه ” رسالة إلى بن على game over     اللعبة انتهت .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s