هل يعود اليسار ؟

بقلم   عبداللطيف المناوى

هل يعود اليسار ؟ كان هذا هو السؤال الذي طرحته على نفسي إثناء حوار مع الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع  حول مستقبل الحزب بعد الانتخابات البرلمانية القادمة التي نأمل أن تفرز حراكا سياسيا لدولة مدنية تتنافس فيها الأحزاب من أجل مصلحة الشعب ، وتقود معارضة وطنية مبنية على أسس مدنية .

فحزب التجمع الذي بدأ في منتصف السبعينات تقريبا قويا ، وقاد معارضة حقيقية في ذلك الوقت ، وربما كان أبرز معالمها رفض معاهدة السلام إسرائيل ، وتبني قضايا الفقراء ، وكان له وجود كبير في الجامعات  وكوادر تقود المظاهرات ضد الغلاء ، و كان الحزب هو الذي يقف ضد  تسييس الدين الذي تمارسه التيارات الدينية ، وكانت جريدة الأهالي في ذلك الوقت صوت معارض عال أفرزت فيما بعد جيلا من الصحفيين المهمين  ،  واستمر هذا التواجد طويلا ثم خفت شيئا فشيئا .

الأمل في أن يعود حزب التجمع إلى ما كان عليه في الانتخابات القادمة قائم ، بل ومطلوب ، فالحزب الذي تمثل أفكاره وتوجهاته شريحة من المصريين يمثل جزءا مهما في دولة مدنية بها أحزاب متنافسة ، يقول الدكتور رفعت السعيد أنهم حزب البسطاء ، وأنهم لا يملكون الكثير من المال لترشيح  أعضاء الحزب في كل الدوائر ، لكنهم يراهنون على البعد الاجتماعي الذي ينتصر للفقراء والعمال .

عودة اليسار مرة أخرى إلى الصورة ، وإلى صدارة المشهد السياسي وقوى المعارضة من الممكن أن تضبط المعادلة السياسية ، ففي رأي الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع أن هناك  آراء واقتراحات يتفقون فيها مع الحزب الوطني ، لكن الفرق في التنفيذ ، ومن الطريف أن هذا أيضا هو رأي الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد ، وربما مع وجود هذه الأحزاب السياسية الثلاثة ، أقصد الوطني ، والتجمع ، والوفد  ، وأي قوى سياسية حقيقية ، تتبنى مطالب الشعب ، يمكن الحديث عن دولة مدنية حقيقية نتمناها جميعا .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s