حقائق عن القمح

بقلم   عبداللطيف المناوى

تقول الإحصائيات أن مصر تنتج 40 في المائة من غذائها من القمح ، وتستورد 60 في المائية ، وربما تكون هذه الحقيقة لا تمثل مشكلة ما دامت الأسواق العالمية مفتوحة لاستيراد احتياجاتنا من القمح  في ظل أسعار  تنافسية ، غير أن الأزمة التي واجها القمح الروسي مؤخرا ، حتى ولو لم تؤثر علىينا في مصر بشكل مباشر ، إلا أنها  أعادت طرح سؤال كان يراود الدولة المصرية منذ سنوات طويلة ، وهو لماذا لا نحقق الاكتفاء الذاتي من القمح ، وهو السؤال الذي جاءت إجابته في الإستراتيجية التي أعلن عنها خلال الأيام الماضية .

إستراتيجية الاكتفاء الذاتي من القمح والتي أعلن عنها السيد أمين أباظة منذ أيام تستحق التوقف أمامها  والالتفاف والتناقش حولها ، فالإستراتيجية  التي تسعى لسد الفجوة الغذائية في مصر ، تقول أن مصر لديها خطط وبرامج واضحة فيما يتعلق بتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح ، لمواجهة تداعيات ارتفاع أسعار القمح في السوق الدولية ، وأهم ملامح هذه الإستراتيجية هو الوصول بنسبة الاكتفاء الذاتي من القمح بحلول عام 2020 إلى نحو 75 في المائة  ، هذه النسبة إن تحققت خلال السنوات المحددة تكون مصر قد قطعت شوطا ناحية حلم الاكتفاء الذاتي ، غير أنه قبل الوصول إليه تجب الإجابة على الأسئلة المتعلقة بنسبة الأراضي المنزرعة من القمح ، وما يجب استصلاحه من الأراضي حتى تصل مصر إلى النسبة المحددة من زراعة القمح ، يجب أيضا حساب ما تحتاجه سلة الغذاء في مصر ، وهل سيؤثر ذلك على باقي المزروعات في السلة الغذائية المصرية ، وهل سيخصم ذلك من نسبة زراعة باقي الخضروات فنضطر إلى استيرادها بدلا من القمح ، أيضا يجب إعادة النظر في طرق الري المتبعة ، و اتباع الطرق الأكثر توفيرا حتى يمكن ري المساحات التي سيتم زراعتها في ظل ندرة المياه ، أيضا يجب على المراكز البحثية أن تعمل على استنباط سلالات جديدة من القمح تعطي نسبة أعلى من المحصول ، وأعتقد أن ما قرأناه مؤخرا عن تصدير مصر لأفغانستان سلالات جديدة ممتازة من القمح دليل على أن مراكز البحوث الزراعية تعمل في هذا الاتجاه .ما أتمناه أن تكون هذه الاستراتيجية  استراتيجية مستمرة لا تتعلق باستمرار وزير أو وجود أزمة ، لا تنتهي  ولا ينتهي الكلام عنها بمجرد انتهاء أزمة القمح الروسي ، وعودة الأمور إلى طبيعتها مرة أخرى  ، أتمنى أن يتم البدء في تنفيذ الاستراتيجية ويتم وضع جدول زمني لتنفيذها ، فالأمر يتعلق بمستقبل هذا الوطن ، وحق الأجيال القادمة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s