فيلم عربي قديم

بقلم   عبداللطيف المناوى

أنا من  عشاق الأفلام العربية القديمة ، الأبيض والأسود ، أجد فيها من المستوى الفني الذي لا يقل عن مثيله من أفلام أوروبا وأمريكا في ذات الفترة ، وأجد أيضا فيها ملامح مصر التي كنا نتمنى أن تستمر ، وأرى أيضا فيها كثيرا  مما ننادي ونأمل في أن نراه في مجتمعنا اليوم ، ولكن أصواتنا تضيع هباء ، ثم نكتشف عندما نشاهد هذه الأفلام أن كثيرا مما نفتقد في بلادنا هذه الأيام كان موجودا في بلدنا ذاتها ، ولكن في زمن مختلف ، فأضيع بين تحديد هوية ما نريد ، هل هو رؤية للمستقبل ، أم حنين غير مدرك للماضي .

المهم ، لست أتحدث هنا اليوم عن الحنين للماضي بإطلاقه ، ولكن استوقفني ظهر اليوم وأنا اتابع شاشة التليفزيون المشهد الأول من فيلم ” أنا وهو وهي ” لفؤاد المهندس ، ولست هنا من أجل سرد الفيلم ولا الحديث عن قيمته الفنية ، ولا التذكير بأن القانون ” مافيهوش زينب ” ، ولكن فقط أتحدث عن المشهد الأول فيه ، ولم أكن أعلم أنه الفيلم ، ولكن يبدأ المشهد بلافتة نحاسية صغيرة مكتوب عليها ” نقابة المحامين ” ، ثم تتحرك الكاميرا إلى الداخل أمام رجل يبدو أنه النقيب يترأس اجتماعا لما يبدو أنه مجلس نقابة المحامين ، نجح المخرج في اختيارهم بما يبدو عليهم من جدية واحترام ، واستطاع أن يضع على ملامحهم الجدية ، وأن تكون ملابسهم رسمية راقية داكنة ، ويبدأ النقيب بالحديث موجها كلامه إلى محامي واقف أمام المجلس ، فيما يبدو أنه مجلس تأديب ، ويتحدث النقيب موجها حديثه للمحامي بأنه قد تجاوز في أدائه بما يسيء إلى مهنة المحاماة ، وأنه أي المجلس ـ قرر أن يوقفه عن ممارسة المحاماة لمدة شهر ، مع إنذاره بالشطب في حال تكرار المخالفة .

وهنا ينتهي حديثي عن المشهد و الفيلم ، وأبدأ حديثي عن المشهد الذي نعيشه ، وأسأل أين أصبحت نقاباتنا من التداخل و الاهتمام بشئون المهنة ، بل أين باتت نقاباتنا وجودا أو عدما ، ومن المسئول عن هذا الوضع الذي وصل إليه العمل النقابي في مصر ، سواء للنقابات  الفاعلة أو النقابات المجمدة ، وسؤالي الآخر : متى حدث تدخل نقابي لعقاب عضو من أعضائها لتجاوزات مهنية ؟ لقد أصبح العمل النقابي خلط ما بين السياسة والمصلحة الشخصية لمحترفي العمل النقابي ، وبات الحكم في العلاقة هو النفاق من أجل الأصوات .مشهد من فيلم مصري قديم ، ولافتة نحاسية تحمل ” نقابة المحامين ” نكأت  جروحا نعيشها ، وتساؤلات عن مستقبل نتمنى أن يرتكز على ما كان في الماضي .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s