شارع د.عبد المنعم عمارة

بقلم   عبداللطيف المناوى

لا تذكر الإسماعيلية دون أن يقفز إلى الذهن د . عبدالمنعم عمارة الذى كان محافظاً لها ، ولا يذكر أسم عمارة دون أن نذكر الاسماعيلية ، والرئيس السادات وزيارته الشهيرة للإسماعيلية .

الدكتور عمارة تولى مناصب عدة ، ولكن ظل أهم هذه المناصب التي يذكرها الناس له منصبه كمحافظ للإسماعيلية ، وفى أي مجلس يكون الدكتور  عمارة حاضراً فيه لا تمر الحكايات دون أن يعرج الكلام إلى الحديث عن الإسماعيلية التى يحتفظ أهلها أيضاً لمحافظهم الأسبق بذكريات ، حتى أن أحد شوارعها الرئيسية أطلقوا عليه اسمه كتعبير عن مشاعرهم تجاه الرجل ، الذى ترك بصمة بينهم لم ينجح الزمن أن يمحوها .

ما ذكرته لا أذكره فى معرض الحديث عن د . عمارة أو محافظة الإسماعيلية ، ولكن فقط وددت أن أضع مقدمة لطبيعة العلاقة بين الشخص والمدينة حتى أصل منها إلى ذلك الخبر المنشور والذي أتمنى ألا يكون صحيحاً بأن محافظ الإسماعيلية الحالى قرر تغيير أسم الشارع الذى يحمل أسم د . عمارة .

والحكاية كما يقول الخبر المنشور في صحيفة الأحرار هي أن د . عمارة كان قد أجرى مداخلة تليفونية مع أحد البرامج لقناة مودرن مساء الثلاثاء الماضى هاجم خلالها قرار محافظ الإسماعيلية ” عبد الجليل الفخراني ” بإزالة أشجار الغابة لإقامة مبان لرجال الأعمال عليها ، ووصف هذا القرار بأنه كارثة على الإسماعيلية وتصادف انعقاد المجلس المحلى للمحافظة إثناء إذاعة البرنامج ، فرفع المجلس توصية برفع اسم عمارة من الشارع الذى يحمل اسمه بالاسماعيلية وتغيير اسمه إلى شارع حسنى مبارك ، فوافق المحافظ مما آثار حالة من الغضب بين المواطنين متهمين المسئولين التنفيذيين بالنفاق مؤكدين أن الرئيس مبارك نفسه يرفض هذا الأسلوب الرخيص بدليل أنه طلب عدم نشر إعلانات التهانى عقب عودته من رحلته العلاجية الأخيرة .

انتهى الخبر ورد فعل المواطنين ، وأزيد عليه فأقول إن ما حدث – إن كان صحيحاً ـ  هو أمر يثير الحزن والغضب ، ويطرح تساؤلات كثيرة حول الوفاء والديمقراطية والانتقام والتسلط وقبول النقد والإختلاف فى الرأي . وقد ظن من إتخذ قرار تغيير اسم الشارع ـ  إن صح ذلك ـ  إن هناك درع سيحميه إن اسم يستبدل اسم دكتور عبدالمنعم عمارة ووضع مكانه اسم الرئيس حسنى مبارك ظناً منه بأن ذلك أمر يغلق الموضوع ، ويصيب من يريد أن يعترض على هذا السلوك بغصة من لا يقدر التعبير عن رفضه للسلوك لآنه فى هذه الحالة  لن يكون رفضا لتغيير اسم د . عمارة بل سيبدو ـ  كما يظن هؤلاء ـ  بأنه رفض لوضع اسم الرئيس مبارك ، وهؤلاء خاطئون لأن أول من يرفض مثل هذا السلوك – إن صحت الأخبار ـ هو الرئيس مبارك نفسه .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s